إن لذةَ الحياة ومتعتَها أضعافُ أضعافِ مصائبِها وهمومِها،




ولكنَّ السرَّ كيف نصل إلى هذه المتعةِ بذكاءٍ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق