الى المقلوب مع التحية


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


كتبت بقلمي المقلوب ..

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لعلي أجد به حلا من التفكير العضال الذي اتعب عقلي وفكري وعيني وقلبي ..
هناك آيات مقلوبة بوسط مجتمع مقلوب العادات والقيم ..
لماذا ...
وماذا بعد ؟؟
وكيف يكون الحل ؟؟
قد يخطى الآخرين وتكون أنت المخطئ وليس هم فلما ذلك ..؟؟

لأنه 
بالمقلوب 

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حينما يفقد الناس احترامهم من داخلك لا تستطيع بعد ذلك أن تجبرهم أن يحبوك أو تحبهم ..
حينما تكره أن تكون كما أنت لا تستطيع أن تحب من حولك .. 

كيف يكون ذلك وأنت تجبر ذاتك على المقلوب فقط 

تجبر نفسك على البكاء المقلوب ..

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لترتجي أن تكون بعده بالمقلوب ..
كيف استطيع أن اكتب المقلوب مقلوبا حتى يتصحح مساره ..؟؟!!

لماذا نحجر على فكرنا بالمقلوب ؟؟

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لأنها عادات وتقاليد ..
لماذا تمنع حرية المرأة الفكرية والعقلية والجسدية بحجة أنها هم ثقيل على الرجل أو الولد أو العائلة ؟؟
لماذا الرجل هو المفكر وهو الناشط الرسمي للحياة ؟؟
لماذا (( ممنوع دخول النساء )) ؟؟
لماذا تجبر المطلقة أن تكون رهينة الطلاق والأولاد ..؟؟
لماذا المطلقة هي آفة والمطلق هو الناجح ؟؟


من كتب تلك المقلوبات ..؟؟


ومن أقرها أو ناصرها أو أيدها .. ؟؟

فما هو إلا بالمقلوب 
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

فلا تدعوا للمقلوب يسير بالمقلوب فيغلب على أمر من قلب عليه ..

بقلمي المقلوب
(فوز )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق