للسعادة حروف ..







للسعادة .. حروف




1- حرف الالف .. امل 
2- حرف الحاء : حب 
3- حرف الراء : رؤية 
4- حرف الصاد : صدق 
5- حرف العين : علم 
6- حرف القاف : قراءة
7-حرف الكاف : كتابة وكلمات 
8- حرف الميم : مسح الماضي 
9- حرف النون : نشاط 
10 - حرف الهاء : هدى وهداية 




ولكل حرف اداة لتحقيقة .. فاستخدم ادواتك لتحقيق حروف سعادتك .. 

وتذكر ان 





تمنياتي لكم بسعادة الدارين 


فوز سيف 

الخوف



الخوف :

اسم ثلاثي الاحرف لعادة نشات بعوامل ثلاثية ايضا هي (البيت والذات والمجتمع المحيط ) ..

فالطفل يولد بالثقة والمغامرة باعلى نسبة وتقل النسبة مع تقدم العمر والزمن ..

لذلك يتوجب تعزيز الذات بالمواصفات السليمة لينطلق الفكر والكلمة بصوت مرتفع ومسموع ..


فوزسيف

ارضاء الجميع










“لايمكنني أن أعطيك وصفة للنجاح، لكننـي أعرف وصـفة الفـشـل وهـي: محاولة إرضاء الجميع”

"هيربرت سووب”




رضا الناس غاية لاتدرك ..

حقيقة صعبة لا جدال بها ..

لكن اصعب الحقيقية ان تستمر في الارضاء .


للذكاء الاجتماعي :

هوائيات تابعها لتنجح علاقاتك 


فوزسيف 

المنديل

المنديل .. 

ممحاة الدموع وبلسم للعيون .. يرسل رسالة من احرفه لقبك فيقول : 

الميم : محبة 
النون : نفسك 
الدال : دليل 
الياء : يضيء 
اللام : لوحة حياتك 


فامسح دموعك بريشة اللطف ..

وانطلق في مسيرتك 


فاجعل المناديل ريشة لحياتك ..
ولا تجعل الدموع عادةسلوكك .. 


فوز سيف  

التدريب والتدريس الابداعي .. السويدان





للتحميل من هنا 


يا رياض الخير

جميل يا رياض الخير ...


في يومك وليلك ..

كنا في برد ثم حر ثم غبار ثم مطر ..

كأنك تعلمنا درسنا من دروس الحياة التي لم ندرسها في مدارسنا .. 


درس يقول ..:..


خذ من البرد دفأ القلوب ..

وبرد حرارة القلب بحب القلوب ..

وازل غبار الماضي بكمامات الابتسامة ..

واغسل حياتك وهمومك بمطر السعادة ...

فما بعد الكرب ... الا المطر ...



هكذا تعلمت .. وهكذا اكتشفت ..

من دروس رياض الحب ..

حقا الرياض ..حب وحياة.

احبك ياالرياض ..


 محبتك /فوز سيف

ثلاثة تجلب للإنسان السعادة


:
.
⇓ ⇓ ⇓ ⇓ ⇓ ⇓
.
.
.
.
.
⇓ ⇓ ⇓ ⇓ ⇓ ⇓ 
.
******************
التواضع والعفو والصدقة ..

******************

فالتواضع لا يزيد العبد إلا رفعة

والعفو لا يزيد العبد إلا عزاً

والصدقة لا تزيد المال إلا كثرة

(◕‿◕✿)

" همسه سعادة"





عش يومك وسامح وإبتسم.. 
تكن دوما سعيد~

وإذا ضاقت بك الدروب..
فعليك ،،بعلام الغيوب..فذكر الرحمن~يزيح الهموم~والصلاة على النبي 
تشرح الصدور


ابتسم دائماًفزخارف الدنياأساس الألم،
وطالب الدنيا كثير النــدم..
فكن خالي البال من أمرها،
فكل ما فيها شقــاء وهــم.


←لذلك→
سامـــح و صافح
 و ابتسم
وتذكر بأننا عن هذه الدنيا راحلون..


•←اللهم→•

لا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا، ولا إلى النار مصيرنا، واجعل الجنة هي دارنا وقرارنا
 ..

الحظ السعيد والحظ العاثر





 ‏​‏​‏​‏​‏​​‏​​‏​‏​‏​​​‏​يُحگى أنْ شيخاً گانْ يعَيش فَوق تلّ مَن التِلال وَيملگ جَواداً وُحيداً مُحبباً إليہ.. 


ففَر جَواده وَ جاء إليہْ جِيرانہ يوُاسونَہ لِهذا الحَظ العَاثر فأجابهَم بلاِ حزنْ : وَما أدراگم أنُہ حظٌ عَاثر ..


وَبعد أيامْ قليلَہ عَاد إليہْ الجَواد مُصطحباً معَہ عَدداً منَ الخُيول البريّہ فجَاء إليہَ جيَرانہ يهنئونہ عَلىّ هذا الحَظ السّعيد فَأجابهَم بلاَ تهّلل : وَما أدراگم أنُہ حظٌ سّعيد ..


وَلم تمضِ أيامَ حتى گانْ إبنہُ الشابْ يُدرب أحدَ هذِه الخُيول البريہَ فَسقط منْ فوُقہ وَ گُسرت سَاقُہ وَ جَاءوا للشيخَ يوُاسونہ فيْ هَذا الحظٌ السّيئ فَأجابهم بِلا هلّع : وَما أدراگم أنُہ حظٌ سّيىء ..


وَبعد أسَابيع قليلہَ أعُلنت الحرّب وَ جُند شبابْ القريہْ وَأعفتْ إبن الشيخَ منْ القتالَ لِگسر سّاقہ فَمات فيْ الحرّب شبابٌ گُثر ..




وَ هگذا يظَل ::






الحظٌ العَاثر يُمهد لحظٌ سّعيد..⇆ وَ الحظٌ السّعيد يُمهد لحظٌ عَاثر..





إنْ السّعيد 
((هُو الشخَص القادرَ عَلىّ تطبيقْ مَفهوم الرضىَ بِالقضّاء وَ القدَر.. وَ يتقبل الأقدَار بمُِرونہ وَ إيمَان )) ..

كتاب امراة من طراز خاص .. ‎

الأبعاد الأربعة لدراسة الشخصية :



البعد الأول : منفتح للخارج (Extroverted) أو منطوي للداخل (Introverted) :


هذا البعد يتناول الطريقة التي نفضلها في التعامل مع العالم حولنا وكيف نكتسب طاقتنا وحماستنا.



*الناس المنفتحون للخارج والذين سوف نسميهم (E) ، يكتسبون طاقتهم من الناس والأحداث حولهم ، هم عادة ما يكونون متكلمين ومفصحين عن أفكارهم ، يعرضونها وهم يفكرون فيها ، تجدهم يقاطعون الناس في الاجتماعات ، أو يهرعون الى زملائهم في العمل ليسألوهم عن رأيهم في أمر ما دون أن يصغوا اليهم .
الفئة (E) يشعرون بالانحطاط عندما يتوجب عليهم أن يقضوا وقتا طويلا وحدهم فهم بحاجة دائمة لتواجد الناس من حولهم كي تكون أمورهم على ما يرام.

*أما الناس المنطوون للداخل ، والذين سوف نسميهم الفئة (I) ، فهم يكتسبون طاقاتهم من تفكيرهم وتأملهم عوضا عن المناقشات الساخنة مع الناس .

الفئة (I) قليلا ما يتكلمون خلال الاجتماعات أو التجمعات الكبيرة، مفضلين الانصات على الكلام فهم يفضلون التفكير بصمت حتى تتضح أفكارهم تماماً ثم يعربون عنها بإيجاز.
و هم يحتاجون لقضاء بعض الوقت في خلوة كي يستجمعوا طاقتهم بالأخص بعد قضاء بضع ساعات مع الناس .

الفئة (I) مغلوبة من الفئة (E) من حيث العدد بنسبة ثلاثة الى واحد في الولايات المتحدة. الفئة (E) عادة ما تكون مكافئة في المجتمع بسبب انفتاحهم اجتماعيا وشعبيتهم لدى الناس ، أما الفئة (I) فعادة ما يكون حقهم منقوصا بسبب ابقائهم خير أفكارهم وأحساسيهم داخل أنفسهم.

من المهم ان ندرك انه ليس هناك فئة أفضل من الأخرى إنما لكل فئة خصاءصها المميزة والحقيقة أن كل منا خليط من جميع الفءات .

كان هذا البعد الأول. و عليه فإنك ستختار أول حرف من حروف شخصيتك. إما E أوI


البعد الثاني : هل أنت إنسان حسّي (Sensor) أم حدسي (iNtuitive)

هذا البعد يتناول الطريقة التي نجمع بها المعلومات من العالم حولنا.



*الناس الحسييون (S) يفضلون أن يستخدموا حواسهم الخمسة في جمع المعلومات. و هم حَرفييون في فهمهم للمعلومات, مفضلين الحقاءق و التفاصيل على التفسيرات أو الإحتمالات.
فمثلاً إذا سألك إنسان حسي كم الساعة الان فهو ينتظر أن تجيبه ب 11:07 صباحاً و ليس بقليلاً بعد ال 11 أو تقريباً 11. 

*أما الناس الحدسييون (N) فالأمور نسبية النسبة لهة و تحتمل التأويل و التقريب. هؤلاء الناس ينظرون إلى الأمور من ناحية شمولية و يحاولون ربط المعلومات من خلال الحدس ليوجدوا بينها المعاني و العلاقات و الإحتمالات. و هم عادة ما يتضايقون من التعامل مع التفاصيل و الأمور الدقيقة.

الحسييون (S) يرون الأشجار و الحدسييون (N) يرون الغابة. الحسييون(S) يفضلون التعلم من خلال الحقاءق المنظمة المتتالية أما الحدسييون (N) فهم يفضلون الوثبات الفجاءية في التفكير.

كان هذا البعد الثاني. و عليه فإنك ستختار ثاني حرف من حروف شخصيتك. إما SأوN


البعد الثالث : هل أنت مفكر عقلانى (Thinker) أم شاعر عاطفي (Feeler)

هذا البعد يتناول الطريقة التي نتخذ بها قراراتنا و نصدر أحكامنا.



* الناس المفكرون (T) يعتمدون في قرارتهم على الموضوعية و عادة ما يتصفون بكونهم منطقيين و محللين.
و بعض المفكرين (T) قد يبدون قاسين أو غير مكترثين بالناس لأنهم يفضلون أن يفعلوا ما هو صواب عوض أن يحاولوا إرضاء الناس.

*و في المقابل, فإن الناس العاطفيين (F) يميلون إلى اتخاذ القرارات التي تولد تآلفاً و توافقاً في الآراء.

كما أنهم يحاولون تجنب الخلافات قدر المستطاع من خلال ذلك. هذه الفءة (F) تضع نفسها دائماً في موضع الآخر و تأخذ مشاعر الناس في الحسبان قبل اتخاذ القرارات.

هذا البعد هو الوحيد الذي يرتبط بنوع الإنسان. فثلثا الرجال من الفئة (T) بينما ثلثا النساء من الفئة (F).

وقد تنشأ بعض الخلافات عندما يكون الرجل أو المرأة من الفئة الأخرى.
حيث يمكن أن يُرى الرجل مفرط الإحساس أو تُرى المرأة قليلة الأنوثة.
و لكن في الحقيقة ما من أحد ينتمي إلى أي الفئتين بنسبة 100% بل إننا جميعاً نفكر و نشعر و نتخذ القرارات بطرق مختلفة جداً تبعاً لخياراتنا الشخصية.

كان هذا البعد الثالث. و عليه فإنك ستختار ثالث حرف من حروف شخصيتك. إما TأوF 



البعد الرابع : هل أنت جازم (Judger) أم متأمل (Perceiver)

هذا البعد يتناول الطريقة التي ندير بها حياتنا.



*الناس الجازمون(J) عادة ما يكونون منظمين, منضبطين, و دائماً على الوقت.
يبدأون يومهم بخطة واضحة لذلك اليوم و يضعون قوائم بالأعمال المتوحب عملها و ينزعجون كثيراً إن لم تسر الأمور تبعاً لخططهم.

*أما الناس المتأملون (P) فإنهم يعتمدون على العفوية و الإبداع و التأقلم مع الظروف عوضاً عن التخطيط لإدارة حياتهم.

تجدهم يسهرون في الساعات المتأخرة لكي يتموا أعمالهم في الوقت المحدد, و لكنهم يتمونها على الوقت في معظم الأحيان.
المتأملون (P) يحبون اضافة المرح إلى العمل لأنهم يعتقدون بأن العمل الخالي من المتعة ليس جديراً بالقيام به.
الخبراء يقولون أن هذا البعد من أهم العوامل المسببة للتوتر في جو العمل. المتأملون (P) يفضلون أن يستمروا في جمع المعلومات عوضاَ عن إصدار القرارات.



*بينما الجازمون(J) يفضلون إصدار القرارات متجاهلين مراراً المعلومات الجديدة التي قد تغيير قراراتهم. و هنا يتولد الخلاف.
من المهم أن يكون هناك توازن عددي بين الفئة (J) و (P)في أي فريق عمل. فالجازمون (J) يحتاجون المتأملين (P) كي يكون جو العمل أخف وطأة, بينما المتأملون (P) يحتاجون الجازمين (J) كي يُبقوا على النظام و يوصلوا المشاريع إلى نهايتها.

كان هذا البعد الرابع و الأخير . و عليه فإنك ستختار رابع حرف من حروف شخصيتك. إما J أوP.



و عندما تضعها سوياً تكون قد وجدت نوع شخصيتك

 مثلاً: ENTJ

~| فــلــســفــيــات حــيــاتــيــة ( ! ) |~


المشكلة دائما ً في ( المشكلة ) .. 
هي ميل الناس إلى إيجاد المشكلات .. بالوقوف في طريقها مباشرة .. ( !! )
دون أدنى محاولة للتنحي عن طريقها .. أو ( عطف ) طريقها بالاتجاه الذي يناسبنا ..


:: تعمنا الفوضى ::

نحن بالحقيقة ورش تملؤها الفوضى .. 
نعمل و ننجز من خلال أنفسنا بشكل جيد .. 
و ننسى أن نرتب تلك الورشة بعد الإنجاز استعدادا ً لإنجاز قادم ..
و ما نحتاجه هو أدوات تتيح لنا العمل داخل أنفسنا .. و ترتيب تصرفاتنا ..
بحيث نتمكن من الشعور بالحرية .. و الاتزان في هذا العالم المشوش .. 
و لن تتحدد تلك الأدوات .. إلا بجلسة جادة مع الذات .. ( !! )


:: حقا ً ::

أصعب ما على الإنسان من التأثير على غيره .. هو التأثير على نفسه .. ( !! )


:: ضحايا .. متبدلة ::

عندما يرتفع مؤشر الحياة أو ينخفض فجأة .. 
فنحن نوقن بأننا ضحايا الأقدار ..
( لكن ) .. عندما نخطط من دون خطة محددة للتغيير ..
فإنه سيكون من المغري هنا .. أن نرى أنفسنا ضحايا لعالم متقلب .. ( !! )


:: الجنون ::

تعلم الجنون .. هو إحدى الطرق و أسهلها .. للعيش في عالم مجنون ..
فهل نحن مستعدون لتعلم الجنون .. ( !! )


:: في الحاضر :: 

الغرق في المستقبل هو الغياب التام للعقل عن الحاضر ..
فهل تستطيع عيش الحيان من ( دون ) أن تكون فيها .. ( !! )
عش لحظاتك الحالية دون القلق على المستقبل ..
و كأن تلك اللحظات لن تتكرر .. لأنها بالفعل كذلك ..


:: تعريف بسيط ::


القلق .. هو كالفائدة التي تدفعها .. على دين لن يأتي موعد سداده أبدا ً ..


:: كلتاهما .. شفاف ::

ما الأكثر أهمية بالنسبة لك ..
عقل مثل الماء .. أم قلب مثل الماء .. ( !! )
أنا أقول .. عقل مثل الماء .. 
فلن يبحث عنه .. إلا صاحب قلب شفاف .. 
ليزيد حواسه شفافية .. 


:: ليست علاقة .. عكسية ::
لسنا أجساد لها أرواح .. بل أرواح لها أجساد .. ( !! )
و لسنا بشرا ً أصحاب تجربة روحية ..
بل أرواح ذات تجارب إنسانية ..


:: ليس خطأي ::

تأكد .. بأنه ليست عليك أن تعتذر عن ميلادك على هذه الأرض ..
فليس بالضرورة أن تكون المجرم .. 
و إن صدر قرار المحكمة بذلك ..
فكم من بريء .. دفع بحياته خطأ ً .. ( !! )


:: حينها نلجأ .. للقناع ::

ما يحدث لدينا هو نبذ للتقدم بالسن ..
لأنهم لا ينظرون إليه من منظار الحصاد الغني بالمكافئات المستوحاة من دروس و خبرات الحياة .. 
بل .. من منظار السذاجة .. 
فيتولد الخجل .. من البوح و تفجير ما نتعلمه .. ( !! )


:: كما السيارة ::

عش حياتك على ضوء المصباح الأمامي فقط ..
فلا حاجة لمعرفة المزيد ..
حتى تصل لآخر نقطة مُنارة .. 
و تتحاشى الغرق بالمستقبل .. 
أو حتى الالتفاف للماضي .. 


:: ميلاد الفلسفة ::

جميعنا قادرون على وضع فلسفيات حياتية .. خاصة بنا ..
قد يتفق عليها البعض .. 
و يختلف عليها البعض الآخر ..
لكني أكيدة بأنك لن تصل إليها .. 
حتى تتعلم الغرق في قطرة ماء ..
و هذا هو سر متاهات المبدعين .. 

من حروف ريشة التفكير .. تغريداتي

النبات يعيش على ثلاث (الماء والتربة والهواء )وينتج ثلاث ( الثمرة والطاقة والاكسجين )فهويستفيد من منتجاتك, فاحسن انتاجك لتعيش بحياة خضراء/فوز




الخاصية الاسموزية:انتقال من التركيز العالي الى التركيز المنخفض للاتزان .. فانقل مشاعرك من قلبك المركزالى قلوب الاخرين لتتوازن مع حبهم //فوز




الحياة (( شمس وقمر وبر وبحر )) فاشرق شمس افكارك وابدع كبريق قمرك .. وزين طريقك بكوارتز رمالك .. واسبح مع علم روحك .. تنهض حياتك // فوز




الفلسفة : مفتاح المصباح الفكري ليضيء حياتك ..ونحتاجها في كلها جوانب الحياة الا في حالات الحب .. فهو يقه في القلب بلا فلسفة .. فوز




الذوق - من وجهة نظري- : مساحيق تجميل الكلمة والاخلاق ..على وجه صاحب الذوق الرفيع لتعطي ابتسامات جاذبة من الاخرين . انتقي شخصيتك بذوق // فوز




 نحتاج نتطلع الى السماء لنجدالرسالة تقول لنا:تلك السحب رحلتك وتلك النجوم افكارك وتلك الشمس ضوء ابداعك وذلك القمرهي طلتك الامعة//فوز


نحتاج في حياتنا الىالفلسفة لانها الفلسفةهي علم يهتم بالإنسان كذات مفكرةتسعى إلىفهم وجودها و فهم الآخرين والعالم من حوله ففكر في فلسفتك//فوز




مفهوم التويتير- بمفهومي - :مهارة تواصل باحرف التواصل اجمالا ولا تفصيلا // تدرب عليها لتصل الى قلوب التواصل ... // فوز





الرابط والذاكرة .. فسيولوجية استرجاع الاحباب والاصحاب .. لتقول لهم : حفظكم ربي فمازلت احبكم وخالص الدعاء لكم بالتوفيق .. محبتكم / فوز






دعوة للتأمل